أحلى صبايا
أهــلا بــك عزيزتي الزائــره

ممكــن تسجــلي في المنتدى

أحــــلى صبــاياا

يرحـــــب بالزوار الكرام ويتمــنــى لهم قضاء أمتع الأوقاات

للبنــات فقــط أتــمنى مـــاتخرجي وأنتي مااسجلتــي

.................................
أحلى صبايا

Added new Flower Cursors.
 
الرئيسيةبوابةأحلى صباياالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» الحـــــجآآإب
الإثنين يوليو 04, 2011 12:37 pm من طرف أعقل مجنوونه

» حكــم تــآإركـ الصــلــآة
الثلاثاء نوفمبر 09, 2010 10:03 am من طرف بحر الوجود

» الضيفه الثــانيــه
السبت نوفمبر 06, 2010 12:25 pm من طرف بحر الوجود

» مسابقــة مالوون الفستاان الأصلي
الأربعاء سبتمبر 29, 2010 6:25 am من طرف بحر الوجود

» التصويت واعلان الفائزات
الأربعاء سبتمبر 29, 2010 6:13 am من طرف بحر الوجود

» ضيفتــنـا الأولى على كرسي الاعترااف
الثلاثاء سبتمبر 28, 2010 7:23 am من طرف عاشقة الجنه

» زجاجهـ فــارغــه
الإثنين أغسطس 30, 2010 6:16 pm من طرف أمل الحجاز

»  رواية ضمني بأحساس تــكفى يـا حنوون وأروني من فيــض حبك والحــناان
الإثنين أغسطس 30, 2010 5:32 pm من طرف أمل الحجاز

» // أنشودة ( ذكرى ومرت مثل مر السحايب ) //
الأحد أغسطس 29, 2010 6:13 pm من طرف شخبوطة المخبوطة

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

شاطر | 
 

 الحـــــجآآإب

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أعقل مجنوونه

avatar

انثى عدد المساهمات : 3
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 09/11/2010

مُساهمةموضوع: الحـــــجآآإب   الثلاثاء نوفمبر 09, 2010 9:33 am

or=blue]]الحجاب بعداً سياسياً بارزاً في بعض الأقطار وكان من أبرزها تركيا وفرنسا، ففي تركيا لم تنقطع المظاهرات المناوئة للحكومة بسبب القرار الذي اتخذته الحكومة بضغوط من الجيش لمنع النساء المحجبات من الانتظام في الدراسة في الجامعات ، ورغم تجميد الحكومة لقرارها بسبب الضغوط والمظاهرات التي وصلت إلى حد تهديد الحكومة بالسقوط إلا أن تنفيذ القرار لم يتوقف وكذلك المظاهرات.

أما فرنسا فقد عادت قضية الحجاب تُطرح فيها من جديد بعد لقاء وزير الداخلية الفرنسي مؤخراً مع شيخ الأزهر بالقاهرة وطال به فتوى بخصوص الحجاب نُقلت محرفة عبر وكالات الأنباء، وسرعان ما أصدر الأزهر بياناً توضيحياً، لكن اللغط لم يتوقف في صفوف المسلمين في فرنسا بين المطالبين بالالتزام بالحجاب وبين المطالبين بالتخلي عنه باعتباره عائقاً أمام الاندماج في المجتمع الفرنسي.

فلماذا تم تسييس قضية الحجاب ؟ وهل هو فريضة تتساوى مع فرائض الإسلام الأخرى من صيام وصلاةٍ وزكاة ؟ وماذا عن المرأة المسلمة التي تتعرض لضغوط في بعض الأقطار من أجل أن تتخلَّى عن حجابها ؟

تساؤلات نطرحها في حلقة اليوم على فضيلة العلامة الدكتور يوسف القرضاوي،كما نجري خلال الحلقة - إن شاء الله - اتصالاً هاتفياً مع فضيلة الدكتور محمد سيد طنطاوي (شيخ الأزهر) ليروي لمشاهدي (الجزيرة)حقيقة ما دار بينه وبين وزير الداخلية الفرنسي وموقف الأزهر من قضية الحجاب .

وقبل أن نبدأ حوارنا نذكر لمشاهدينا الراغبين في المشاركة بأرقام هواتف البرنامج ( 888840-888841 أو 42 ) أما رقم الفاكس فهو(885999 )، مرحبا فضيلة الدكتور .

د. يوسف القرضاوي : مرحباً، يا أستاذ أحمد .

مفهوم الحجاب بين الدين والتقاليد

أحمد منصور : هناك - الحقيقة - مفاهيم تتردد في المنطقة خاصة تصاعدت خلال الآونة الأخيرة بان الحجاب هو ظاهرة اجتماعية ليس أكثر من ذلك وأن المجتمعات الإسلامية تلتزم بالحجاب من قبيل أنه ميراث اجتماعي وليس واجباً أو إلتزاماً دينياً، فما رأي فضيلتك في هذا المفهوم الشائع الآن ؟

د. يوسف القرضاوي : بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن اتبع هداه، وبعد فلابد لنا قبل أن نتحدث عن الحجاب أن نحدد المفاهيم ما معنى الحجاب ؟ لأن كلمة الحجاب لها في تراثنا الإسلامي معنى، وفي عصرنا لها معنى جرى به العرف، حينما يُذكر الحجاب كما تقول آية الحجاب في سورة الأحزاب يقصد حجاب نساء النبي - صلى الله عليه وسلم - يُقصد حجب أشخاصهن عن الخروج إلى الشارع أو إلى الطريق .

أحمد منصور : نعم .

د. يوسف القرضاوي: وهي التي جاء فيها قوله تعالى: (وإذا سألتموهن متاعاً فاسألوهن من وراء الحجاب) ساتر يحجبهن عن الناس هذا الحجاب وهو في الرأي الصحيح - خاصُ بِنساء النبي ، بعض الناس يقولون لأ هو عام لجميع النساء ، ولكن الواضح أنه خاص بنساء النبي لأن لنساء النبي - صلى الله عليه وسلم ورضى الله عنهن - مِن الأحكام والتشديد ما ليس لغيرهن، والله تعالى يقول : (من يأتي منكن بفاحشة مبينة يضاعف لها العذاب ضعفين ومن يقنت منكن لله ورسوله وتعمل صالحا نؤتها أجرها مرتين) (يا نساء الرأي لستُن كأحد من النساء) . فهذا الحجاب الذي يذكر في كتب التفسير وفي كتب الحديث وفي كتب الفقه هذا الحجاب بهذا المعنى، إنما نحن الآن حينما نقول كلمة الحجاب أصبحت عُرفاً شائعاً الآن، يقصد به أن تغطي المرأة جسمها ما عدا وجهها وكفيها، وبالذات تغطية الرأس، هذه المعركة حول الخمار، الخمار الذي قال الله فيه: (وليضربن بخمرهن على جيوبهن) فأصبحت قضية الحجاب في عصرنا - حينما نتكلم عن الحجاب - المرأة التي تلبس هذا الزي الشرعي الذي فرضه الله - تبارك وتعالى - على كل مسلمة. هذا الحجاب بهذا المعنى ليس مجرد ظاهرة اجتماعية هو ظاهرة اجتماعية إسلاميَّة أى هي من ظواهر المجتمع الإسلامي ، توارثه المسلمون خلال القرون من عهد رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وعهد صحابته والعهود الإسلامية كلها بني أمية والعباس والعثمانيين والمماليك وكل .. ، لم يُعرف أن امرأة واحدة خلال ثلاثة عشر قرناً كشفت رأسها أمام رجل أجنبي، ما عُرف هذا، لماذا؟

لأن هذا الحجاب فريضة دينية فرضه الله - تبارك وتعالى - على نساء المسلمين، وواضح هذا في القرآن الكريم وفي السنة النبوية وإجماع الأمة عليه، القرآن الكريم واضح في سورة النور، حيث قال الله تعالى)وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن، ويحفظن فروجهن ولا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها وليضربن بخمرهن على جيوبهن) (لا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها) وجاء عن ابن عباس وعن عائشة وعن أنس وعن عدد من الصحابة وعن عدد من التابعين أن ما ظهر منها الوجه والكفان وأحياناً يقولون الكحل والخاتم، يعني إما الزينة نفسها أو موضع الزينة، المقصود موضع الزينًة الوجه والكفان فهذا هو هناك - طبعاً- رأي آخر يعني يجعل الوجه يجب تغطيته ولعلنا نناقشه فيما بعد، إنما الحد الأدنى هو إن المرأة يعني يجوز لها أن تكشف وجهها وكفيها وتغطي ما عدا ذلك، هذا نص القرآن وجاء أيضاً في آية الأحزاب (يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن ذلك أدنى أن يعرفن فلا يؤذين) فهذه الآية البعض بياخذ منها إن المرأة تستر وجهها ولكن جاء أيضاً عن بعض التابعين إنها، لأ، تغطي ثغرة نحرها،وجاء عن سعيد بن زبير أنها يعني تغطي ما عدا الوجه والكفين، وبذلك تتفق هذه الآية مع سورة الأحزاب مع الآية في سورة النور، وكان هذا أمراً معروفاً لدى نساء المؤمنين طوال العصور كما قلت، أجمع فقهاء الأمة من كل المذاهب وكل الفرق: سنة وشيعة وإباضية وزيدية، وجميع فرق الأمة وطوائفها متفقة على هذا الأمر، يعني فكيف يُقال إن ده مجرد ظاهرة اجتماعية ؟ طيب لو كان ظاهرة اجتماعية كان ممكن تختلف بلد عن بلد ويختلف عصر عن عصر، إنما جميع .. قبل أن يختلط المسلمون بالاستعمار قبل إلى يدخل الاستعمار بلاد المسلمين ويفرض عليها، يعني، قيمه ومفاهيمه وقوانينه، وأنظمته، وتقاليده، قبل أن يدخل الاستعمار، ما عُرف هذا في الحياة الإسلامية، إن امرأة تكشف رأسها مجرد الرأس، ما بالك الآن المسألة ما عادتش الرأس بقى هناك الرؤوس والنحور والصدور والظهور، والأذرع، والسيقان إلى آخره.

أحمد منصور : فضيلة الدكتور ، من خلال ما استشهدت به بعض هؤلاء يقولون بان الحجاب هو الستر وليس ما يستر شعر المرأة وجسدها، يقولون بأنه لا يوجد نص قرآني ينص على غطاء الرأس، وأن الغطاء جاء للنحر وليس للرأس. يقولون أيضاً بأنه إلا من ظهر منها ، معنى ذلك أن هناك زينة لابد إلى تظهرها المرأة قد تتمثل في أشياء أخرى وأن النص هنا جاء على إطلاقه،فهم أيضاً يتلاعبون أيضاً بالتفسير وبعملية التوضيح التي أشرت فضيلتك إلى أن الفقهاء اجمعوا عليها، هم يقولون .إلا ما ظهر منها مفتوح…

د. يوسف القرضاوي [ مقاطعاً ] : مين هم ؟ مين هم اللي بيقولوا هذا ؟ علماء الأمة؟

أحمد منصور : ليسوا .. ليسوا من العلماء ولكن …

د. يوسف القرضاوي [ مقاطعاً ] : أناس من عرض الطريق، العلم له أصوله، يعني ليس كل إنسان يقدر على أن يفسر القرآن ويشرح الأحاديث، هناك علم لضبط هذه الأمور، الأمة ابتكرت علماً ووضعت له قواعد اسمه علم أصول الفقه عندنا نحن علم أصول الفقه وعلم أصول التفسير وعلم أصول الحديث هذه ضوابط، إنما ليس كل من شاء يقول ما شاء هذه بقى عندنا ضوابط، يعني كيف يعني، الله تعالى الأصل إن المرأة لا تبدي الزينة؟ وبعدين سمح لها بإبداء الزينة، الزينة دية اختلفوا فيها وأقصى ما فيها، إنه تظهر الوجه والكفان وهذه الأشياء، وبعضهم أضاف القدمين، إنما لا يوجد، وبعدين .. كما قلت لك الإجماع، هو الإجماع ليس مجرد إجماع نظري هو إجماع نظري فقهي اتصل بإجماع عملي وهذا أهم أنواع الإجماع، إجماع نظري وتطبيقي، تطابقت عليه الأمة، خواصها وعوامها، العلماء والشعوب، فهذا إجماع الأمة بكل طوائفها ، لا يأتي واحد يقول ما يشاء، يقول، إنما هذا لا يعتبر ….

احمد منصور [مقاطعاً] : لكن كيف يمكن الرد عليه أيضاً ؟ وهو يقول هذا ويُلقى من ذوي القلوب الضعيفة ووسائل الإعلام مفتوحة أمامه ليروج ما يقول ، فالآن كيف يتم الرد على هذه الأشياء؟

د. يوسف القرضاوي : قلت لك هذا هو - هذا هو الأمر أمر واضح هناك الشرع وضع مواصفات للزي الشرعي .

أحمد منصور : أيوه، نريد إلى نعرف ما هي المواصفات ؟

د. يوسف القرضاوي : ما هي هذه المواصفات ؟ أول هذه المواصفات أن يغطي الجسم كله ما عدا الوجه والكفين، المعركة هي إنه هل الوجه يعني يجب تغطيته أو لا؟

أحمد منصور [ مقاطعاً ] : هذا بين الفقهاء .

د. يوسف القرضاوي [ مستأنفاً ] : هل الكفان يجب تغطيته أو لا ؟ فهذا هو اللي فيه الخلاف، إنما لم يقل أحد إن الرأس يجب الله تعالى قال (وليضربن بخمرهن على جيوبهن) ما معنى الخمار ؟

أحمد منصور : أيوه .. ما معنى الخمار ؟

د. يوسف القرضاوي : الخمار هو غطاء الرأس، هذا بيقين أهل اللغة فهو المرأة كانت تلبس الخمار ولكنها لم تكن تستر به نحرها كانت تظهر النحر، لأنه فيه القلائد والزينة وتريد إلى تكشف نحرها وصدرها للناس، فجاء القرآن وقال لأ (وليضربن بخمرهن على جيوبهن) الجيب هو فتحة الصدر، فهذا هذا هو الخمار يضربن بخمرهن على جيوبهن فمن أجل هذا إنه الإجماع إن المرأة لابد أن تغطي ما يلبس .. ما يغطي جسمها كله، ما عدا ما اُستثنِي فيما ظهر منه والذي اسُتثني هو الوجه والكفان.

الأمر الثاني : إلى يكون هذا الثوب الذي يغطي الجسم ما لا يشف ولا يصف، يعني لا يجوز للمرأة تلبس ملابس زجاجية يعني ملابس تظهر .. هذا ليس ستراً، النبي صلى الله عليه وسلم لعن النساء الكاسيات العاريات، ما معنى كاسية وعارية ؟

كاسية يعني لابسة ولكن عريانة، ليه ؟ لأنه الثوب يشف عما وراءه أو يحدد مفاتن الجسم كما هو الشأن في الملابس العصرية .

أحمد منصور : الموضة .

د. يوسف القرضاوي : التي تقلد فيها النساء الموضات اللي بيقولوا عليها .

أحمد منصور : نعم . نعم .

د. يوسف القرضاوي : ولابسة ولكن كل مفاتن الجسم بارزة .

أحمد منصور : لابسة حجاب فوقه .

د. يوسف القرضاوي : آه، لا مفيش واحدة لابسة حجاب فوقه.

أحمد منصور : بيلبسوا خمار وبيلبسوا أيضاً ملابس ضيقة و..

د. يوسف القرضاوي : لا لا لا .. لا ده كلام لا .

أحمد منصور : حضرتك. ما هو موجودين في الشارع امرأة تلبس ملابس محذقة وضيقة وأحياناً قصيرة وترتدي فوقها الخمار يعني ..

د. يوسف القرضاوي [ مقاطعاً ] : الحجاب ده يعني أيه … يعني …

احمد منصور [ مقاطعاً ] : يعني هذا يقال لها أن هذا الثوب بهذه الطريقة لا يطابق الشرع .

د. يوسف القرضاوي : لا يليق، ولكن أنا أريد أن أقول إنه الرسول - صلى الله عليه وسلم - لعن هؤلاء الكاسيات العاريات ليدل على انه ليس المهم بس تلبس - تغطي الجسم تغطية بما لا يشف ولا يصف، يصف يعني يحدد، يحدد مفاتن الجسم، وللأسف نحن الآن في الحضارة الغربية فلسفتها أن المرأة تلبس ما يجذب الرجال .

أحمد منصور : نعم .

د. يوسف القرضاوي : إحنا عندنا لأ، المرأة لا تفعل هذا، بل بالعكس يجب ألاَّ تفعل ما يجذب الرجال، ولذلك قال الله تعالى (ولا يضربن بأرجلهن ليعلم ما يخفين من زينتهن)، كانت بتلبس الخلخال وتضرب الخلخال وهي ماشية كده علشان يقول : يا اللي أنت بعيد اسمع! أو كانت تتعطر ليشم الرجال ريحها وهذا ممنوع، فلابد أن المرأة تلبس ما لا يصف ولا يشف، ولا تلبس ما يتميز به الرجال لأن المرأة "لعن الله المتشبهين من الرجال بالنساء والمتشبهات من النساء بالرجال" ونهى الرجل أن يلبس لبس المرأة ونهى المرأة أن تلبس لبس الرجل ليظل لكل جنس من الجنسين خصائصه، لا يتخنث الرجل ولا تسترجل المرأة، يجب إلى تظل المرأة بأنوثتها ويظل الرجل برجولته، إنما الشاب اللي بيلبس - يعني، أنا كنت مرة ماشي في إحدى المدن وكان معايا أحد الاخوة قال لي : في اتنين أمامنا أهم وواحد منهم يعني رجل والتاني امرأة، من منهما الرجل والمرأة؟ والله أنا احترت .

أحمد منصور : كان في أوربا ولا في دولة عربية ؟

د. يوسف القرضاوي : لا، في دولة عربية وفي -يعني لابسين ما يسمونه بلوزة وبنطلون والاثنين زي بعض وشعر، وشعرهم الاثنين طويل، والرجل ملوش لا لحية ولا شارب ولا أى شيئ ولا بتاع، ومحمر خده وعمل .. ، أنا احترت يعني لولا حاجة معينة كده يعني .. إنما …

احمد منصور: سر يعني ….

د. يوسف القرضاوي : هذا.. هذا هو.. هي الحضارة الغربية، لأ، الإسلام يريد لا يريد للمرأة يكون كل همها جذب الرجل، لأ الملابس مهمتها الستر (يا بني آدم أنزلنا عليكم لباساً يواري سوءاتكم وريشاً ولباس التقوى ذلك خير) الشيطان يريد إلى ينزع عن عن الناس لباسهما ليريهما سوءاتهما فهذا من عمل الشيطان .

مقاصد الشريعة الإسلامية من وراء الحجاب

أحمد منصور : فضيلة الدكتور، يعني لك منهجية في هذا الأمر وهي منهجية مقاصد الشريعة التي دائماً ترجع إليها مثل هذه الفرائض ومثل هذه، لو أوجزت لنا مقاصد الشريعة من وراء التشدد الذي أظهرته من خلال النصوص في قضية المرأة بالذات والحرص على إن المرأة تخفي زينتها ولا تضرب برجلها، و.. ولا تبدي زينتها يعني هذا فيه نوع من التشدد والتغطية للمرأة، ما هي مقاصد الشريعة من وراء يعني هذا الأمر المتشدد بالنسبة للمرأة ؟

د. يوسف القرضاوي : أنا - أنت بتسميه تشدد، أنا لا أسميه تشدد الشرع ليس متشدد في شئ، الشرع كله مبني على اليسر لا على العسر.

يريد الله بكم اليسر ولا يريد بكم العسر، وما جعل عليكم في الدين من حرج والرسول - عليه الصلاة والسلام - يقول : "بُعثت بحنيفية سمحه"، حنيفية في العقائد سمحة في الأحكام، إنما بعثتم ميسرين ولم تبعثوا معسرين، أنا لا أجد في أحكام الشرع تشدداً أبداً .

احمد منصور [ مقاطعاً] : لا أنا أقصد التشديد- التشديد في الحكم أبداً .

د. يوسف القرضاوي [ مستأنفاً ] : التشدد يأتي من قبل الناس، إنما الشرع لأنه هذه مبنية على فلسفة الإسلام في النظر إلى المرأة ، المرأة.. الغرب يريد المرأة متعة يعني المرأة لماذا ؟ في كل شئ يجيبوا الإعلان المرأة هي اللي تعلن عن البيبسي كولا أو البتاع، هو الراجل ما بيشربش ..؟ ليه يجيبوا النسوان هم اللي يتحدث عن أشياء ..

أحمد منصور [مقاطعاً] : خلي الرجالة تشرب ..

د. يوسف القرضاوي [مستأنفاً] : ليعني، لا يعني ..

أحمد منصور [مقاطعاً] : يعني هو المقصد استعمال المرأة سلعة في الترويج يعني ..

د. يوسف القرضاوي [مقاطعاً] : آه سلعة للترويج، لأ المرأة عندنا إنسان مكرم ليست أداه من أدوات الإعلان ولا سلعة من.. من السلع المرأة إنسان كرمه الله وهي مثل الرجل، الرسول عليه الصلاة والسلام يقول : "إنما النساء شقائق الرجال". والله تعالى يقول Sadبعضكم من بعض) يعني المرأة من الرجل، والرجل من المرأة ليس عدواً لها ولا خصماً، ولكن الرجل يكمل المرأة والمرأة تكمل الرجل وكل واحد منهما في حاجة إلى الآخر، الإسلام يريد صون المرأة، صيانة المرأة لا ابتذالها ومن أجل هذا فرض عليها هذا اللبس، ولكنه أيضاً راعى فطرتها أباح بعض الأشياء للنساء حين حرمها على الرجال أباح للمرأة أن تلبس.. تتحلى بالذهب وحرم ذلك على الرجال، وأباح للمرأة أن تلبس الحرير الخالص، وحرم ذلك على الرجل، لأنه يريد أن يبقى على الرجل نوعاً من الخشونة، ولكن المرأة .. ولكن لا يريد أن تصبح المرأة مبذولة لكل من هب ودب، هي لرجلها، المرأة للرجل .. لزوجها، ليس معنى هذا إنها تظل حبيسة كما يريد بعض الناس أنها تحبس، وقال بعضهم عن المرأة الصالحة تخرج من بيتها مرتين مرة إلى بيت زوجها من بيت أبوها إلى بيت زوجها ومرة من بيت زوجها إلى قبرها، هذا كلام يعني لا يقال، المرأة في عصر النبوة وفي عصر الصحابة، كان لها دورها في نصرة الإسلام وكان لها دورها في الدعوة .

أحمد منصور : إحنا سنخصص حلقة لهذا ، لأن دي قضية - أيضاً- مهمة جداً، ولكن في إطار قضية الحجاب يعني هناك فيما توجد قضية الحجاب أو الخمار في كثير من الأقطار الإسلامية، فضيلة الدكتور، هناك أقطار تحرم أو تُجرم من ترتدي الحجاب وهي أقطار تدخل في نظام الأقطار الإسلامية حتى يمنعوا التوظيف .

د. يوسف القرضاوي : لا يوجد إلا قطران تركيا وتونس .

أحمد منصور : نعم .

د. يوسف القرضاوي : هما اللذان يحرمان الآية؟ الحجاب ويعتبرونه جريمة .

أحمد منصور : نعم.

الهجمة العلمانية على الحجاب والضغوط على المرأة المسلمة

د. يوسف القرضاوي : وتركيا - طبعاً- لا عجب منها لأنها قامت على العلمانية اللادينية الصريحة . العجب في تونس هذا البلد العربي المسلم كيف يعتبر الحجاب جريمة، ويمنع الفتاة أن تدخل المدرسة أو تدخل الجامعة إذا كانت محجبة ويمنعها من وظائف الدولة، ويمنعها من دخول المستشفى حتى للولادة إلا إذا خلعت حجابها؟! هذا أمر عجيب، وكان الرئيس السابق بورقيبه يقول عن الحجاب هذا زي طائفي، أىُّ طائفة؟! ده زي المسلمين والمسلمات، فأنا - يعني الحقيقة -أعجب أن يوجد في بلد إسلامي، ولذلك في تركيا الناس يرفضون هذا و يعني نحن رددنا على الفرنسيين وقلنا إن هذا يدخل في مضمون الحرية الدينية وضمن الحرية الشخصية، هذا أقل ما يقال في بلد إسلامي إنه المفروض البلد الإسلامي يوجب على النساء أن

أحمد منصور: يرتدينه

يوسف القرضاوي: يفعلن هذا ويجعل هذا من الزي، يطلب من طالبات المدارس وطالبات الجامعات، أن يلتزمن بالزي الشرعي المفروض هذا، فإذا لم يفعل هذا فعلى الأقل نترك الحرية من أرادت أن تتحجب تتحجب، ومن أرادت أن تتبرج تتبرج فهذا هو الحد الأدنى .

أحمد منصور : في هذه الحالات فضيلة الدكتور، هل المرأة تصر على أن تتمسك بحجابها، باعتباره فريضة، أم تخلعه لتحقق مصالحها سواء لتدخل المستشفى لتلد أو لتواصل تعليمها أو لتتوظف حتى تنفق على أولادها أو أسرتها ؟

د. يوسف القرضاوي : هو المفروض يعني طبعاً لابد من قدر من الإصرار وبيان أن هذا الأمر ليس بسهولة تفرط فيه المسلم، ولكن إذا غُلب الإنسان على أمره هناك ما نعرفه بأحكام الضرورات الضرورات لها أحكامها أو كما قال علماؤنا الضرورات تبيح المحظورات .

أحمد منصور : في أي إطار فضيلة الدكتور حتى لا يكون مفتوح الأمر هكذا ؟

د. يوسف القرضاوي : فأنا أقول ...، يعني الشيء الذي لابد منه يعني ما قدرش أقول للمسلمة ما تروحش المدرسة، يعني ما.. إذا اضطرت إلى هذا تفعل، أنا بعض إخواننا في ….

أحمد منصور : فضيلة الدكتور كنا، فضيلتك تتحدث عن الضغوط التي يمكن إلى تمارس على المرأة المسلمة لكي تخلع حجابها ولم تكمل هذا المحور، تفضل .

د. يوسف القرضاوي : بسم الله الرحمن الرحيم . أنا أقول : إن مقتضى الفكر العلماني والفلسفة العلمانية أن تكون الدولة محايدة بالنسبة للدين لا هي مؤيدة له ولا معاديه، مقتضى العلمانية الحقيقية هي إذا كانت معادية لا تكن علمانية هذه بقى هي الشيوعية والماركسية التي تقول "الدين أفيون الشعوب" أما الأصل في العلمانية إلى يكون موقفها موقف الحياد لا توالي ولا تعادي، فالذي أعجب له إنه البلاد العلمانية أخذت موقفاً معادياً في هذه القضية لأنها تريد أن تفرض على المسلمة أن تخالف أوامر ربها، وترتكب ما حرم الله عليها وهذا ليس من العلمانية في شيئ، أنا.. هناك أمران يعني الحرية الشخصية للإنسان فيما يلبس .

أحمد منصور : نعم .

د. يوسف القرضاوي : واحد يلبس طويل وواحد..، بدليل اللي تلبس قصير ماحدش بيقول لها شيئ، يعني بقى اللي بتلبس ميني جيب أو مكرو جيب أو زفت جيب ما حد بيقولها شئ، واللي بتلبس الحشمة تمنع يعني هذا، لا.. هذا يدخل في الحرية الشخصية، وضد الحرية الشخصية وضد الحرية الدينية، والحرية الدينية والحرية الشخصية المفروض أنهما مرعيان أو مرعيتان في كل دساتير الدنيا، وفي كل مواثيق حقوق الإنسان من حق الإنسان أن يكون حراً في تصرفه الشخصي وحراً في ممارسة دينه، إذا كانت المسلمة تعتقد إن ده شئ فرض عليها وأن الخلع هذا حرام عليها يعرضها لنار وعقاب الله عز وجل، كيف تفرض عليها هذا ؟ هذا أمر غاية العجب ولذلك يعني أعجب لبعض البلاد التي تنتسب إلى الإسلام وتفعل هذا، بلاش تنتسب للإسلام، تنتسب إلى العلمانية وأنا رديت ، يعني منذ عدة سنوات، على الفرنسيين وحضرت معهم بعض المؤتمرات إنه مقتضى العلمانية وأنتم بلاد الحرية والنور والثورات من أجل حقوق الإنسان المفروض تدعوا المسلمة تتصرف حسب ما يُملِى عليها ضميرها ودينها، لماذا تفرضون عليها؟ بعضهم قال إن ده يعتبر رمز ديني، الحجاب، بعضهم في فرنسا قال ده أصله رمز ديني، قلت : لأ، الحجاب ليس رمزاً دينياً، لأن الرمز الديني هو الشيء الذي ليس له وظيفة! إلا وظيفة الرمز، يعني مثل اللي بيلبس مثلا صليب … الصليب مالوش أي فائدة غير انه بس يرمز لي ده بتاع كذا، أو اليهودي اللي بيلبس يعني طاقية كده .

احمد منصور [ مقاطعاً] : قلنسوة .

د. يوسف القرضاوي [مستأنفاً] : على بتاع تغطي قليل من رأسه هذه مالهاش فائدة إلا إنه إعلان أن ده يهودي، أو المسيحي اللي بيلبس العمامة هذه …

احمد منصور [ مقاطعاً] : بس دي من معتقداتهم فضيلة الشيخ يعني السيخ لهم خمس أشياء.

د. يوسف القرضاوي [ مستأنفاً] : دي رموز دينية، غنما هذا ليس رمزاً دينياً ده له وظيفة أخرى غير وظيفة الرمز .

احمد منصور: وهو الستر.

د. يوسف القرضاوي : وهو الستر، ومع هذا أنا قلت لهم حتى لو فرض إنه له وظيفة دينية، أنتم لم تمنعوا المسيحي أن يضع الصليب على صدره و لم تمنعوا اليهودي أن يضع الطاقية أو القلنسوة هذه على رأسه، ولم تمنعوا السيخي أن يلبس هذه العمامة، حتى إنه، تعرف، في أوروبا أن اللي يركب موتسكل لازم يلبس خوذة على رأسه، جماعة السيخ فرضوا على الأوربيين أن لا يلبسوا هذه الخوذة وأن العمامة بتاعتنا دي تكفي، إحنا لا نخلع عمامتنا أبداً وألزموهم بهذا، المسلمين هم الطائفة المستضعفة هم اللي لحمهم.. لحمهم أصبح مباحاً فهذا هو الذي يعني ما أقوله .

قضية الحجاب في تركيا وأبعادها الحالية والمستقبلية

أحمد منصور : يعني فضيلة الدكتور الآن تطور أو تطورت قضية الحجاب في تركيا، ومعنا الصحفي محمد العباسي من العاصمة استنبول ، محمد مرحاً بيك .

محمد العباسي: مرحباً أهلا وسهلا .

أحمد منصور : محمد لماذا أخذت قضية الحجاب في تركيا هذا البعد بعد تنحية حزب الرفاه ويعني إغلاقه، وصار هناك الآن صراع يومي - تقريباً- أو شبه يومي ما بين المحجبات وما بين الشرطة بشكل يومي في استنبول؟ لماذا أخذ الحجاب هذا البعد وأصبحت قضية سياسية ؟

محمد العباسي : في البداية احب أن أشير إلى إلى الحجاب مشكلة الحجاب في تركيا تفاعلت أكثر عندما وصل حزب الرفاه إلى السلطة، لأن الحجاب في تركيا كان موجود بل إن الرئيس الوزراء (تورغت اوزال) نجح في الثمانيات بإصدار قرار، هذا القرار له قوة القانون، القرار صدر في الثمانيات وأباح حرية ارتداء الحجاب لطالبات الجامعات إلا أنه يعني وأعطى حق التنفيذ يعني حق المنع للإدارة، فرئيس الجامعة قد يمنع وقد يعني يسمح لطالبات بارتداء الحجاب، ولكن عندما وصل حزب الرفاه إلى السلطة وفي إطار محاولة إحراجه أمام الجماهير الإسلامية ازدادت الضغوط من جانب العسكر، والقوة العلمانية من أجل إحراج حزب الرفاه الذي - فعلا- لم يستطع أن يفعل للمحجبات مثلما فعل (تورغت اوزال) وبالتالي أنا أعتقد أن الهدف كان إحراج التيار السياسي الإسلامي في تركيا أكثر من كونه إحراج المحجبات نفسهم .

أحمد منصور : لكن إلى أين، يا محمد، يمكن أن تتطور قضية الحجاب الآن وهناك صراع شبه يومي على هذه القضية، والحكومة بعدما أصدرت بعض القرارات جمدتها ويعني ليس من المعلوم إلى أين يمكن أن يتطور في ظل ما نقل أو قيل من أن الأمر يمكن أن يؤدي إلى انهيار الحكومة أو سقوطها إذا تمسكت بمنع المحجبات من دخول الجامعة؟

محمد العباسي : هو لاشك إلى هناك تطورات أولا على مستوى الشارع وعلى مستوى الحكومة، فعلى مستوى الشارع المظاهرات تعتبر شبه يومية في الجامعات أو الكليات التي تمنع دخول المحجبات، لأنه يجب الاعتراف بأنه ليست كل الجامعات في تركيا هي اللي تمنع الحجاب، ولكن الجامعات التي يقودها علمانيون متشددون مثل جامعة استنبول، قضية الحجاب بالشارع يومياً هناك اعتراضات من جانب الجماهير وغداً- الاثنين- ستنظم الجماهير في مدينة (قونيه) اللي هي تعتبر مقر ومركز للتيار الإسلامي تظاهره احتجاجية كبرى ستشارك فيها طالبات السنوات الهمة والخطباء وجامعة صلجوك، وهو ما قد يؤدي إلى تصادم مع الأمن مثلما حدث في جامعة استنبول منذ عدة أيام ، وبالتالي أعتقد أن التحرك الشعبي يضغط على الحكومة التركية خاصة حزب "الوطن" الأم الذي يستند إلى قاعدة من المحافظين أصلاً، وهناك أيضاً حزب "تركيا الديمقراطية" الذي يحترم - أيضاً- القطاع المحافظ وله علاقات مع الجماعات الصوفية، وبالتالي يعني أعتقد من الصعب جداً إلى يصدر قانون يعني قانون بمنع الحجاب لأنه أنا أريد إلى أوضح شيئ يا أستاذ احمد .

أحمد منصور : تفضل .

محمد العباسي : بالنسبة للقانون التركي الكل مش آخذ باله من النقطة دي.

احمد منصور: نعم

محمد العباسي: أولاً : القانون التركي لا ينص على منع الحجاب، إلا أنه وفقا لمواد قانون القيافة، يلزم المواطنين بارتداء الملابس الحديثة ومنع ارتداء الملابس العثمانية، هذا القانون نفسه يلزم كل الرجال من المواطنين الأتراك بلبس القبعة وبالتالي يتم .. ما يحدث هو تطبيق القانون على شريحة فقط هن المحجبات دون أن يطول غيرهم من العلمانيين الذين يخالفون بعدم لبس القبعة، مما يعني ازدواجية في التطبيق الذي يستهدف الإسلاميين فقط وهذا أصلاً يخالف القوانين التركية التي تمنع التفريق بين فئات المجتمع .

أحمد منصور : لكن محمد عفواً في ظل هذا الصراع ما هي رؤيتك لمستقبل الصراع على الحجاب في تركيا ؟ من الذي سيتمكن في فرض نفسه في النهاية ؟.

محمد العباسي : اعتقد المحجبات ستستطيع أنا أريد أن أقرأ إليك استطلاع موجود في كتاب صدر أخيراً من 500 صفحة حول مشكلة الحجاب، أصدرته جمعية حقوق الإنسان ( ………) يعني أولاً : الاستطلاع يظهر أن الدافع إلى ارتداء الحجاب ليس دافع سياسي، فحول سؤال ما هي الدوافع التي أدت إلى ارتداءك الحجاب؟ قالت نسبة 84.03% بسبب عقيدتي و 10% بسبب التربية الأسرية، و 2.8% بسبب صديقاتي، ، 3% إجابات أخرى . وحول سؤال هل الحجاب من أوامر الدين في اعتقادك؟ قالت نسبة 85.6% من أصول الدين، وقالت نسبة 12.5% من الفروع المهمة، و0.7 من الفروع غير المهمة، و1.3% إجابات مختلفة، وبالتالي الأماكن التي تتعرض المحجبات لمشكلات فيها، الاستطلاع يشير إلى إلى الأماكن 50.5% في الجامعة، 35.7% في الثانويات والمعاهد الفنية ، 1.8 في أماكن العمل، أي في العمل نسبة المضايقات قليلة جداً و 12% إجابات مختلفة، حول ردود فعلهن عندما تعرضن للضغوط قالت نسبة 71.8% أنهن قررن المقاومة، 8.7% خلعت الحجاب، هذا يعني أن هناك مقاومة كبيرة لهذا الموضوع بل أريد أن أقول أيضاً : أن المقاومة ستستمر لأنه في إجابة على سؤال ما إذا تم الخيار بين الاستمرار في الجامعة بدون حجاب أو خلعه قالت نسبة 87% لن أخلع الحجاب أبداً، 5.7% قالت يمكن خلعه لفترة مؤقتة ثم العودة إليه، 0.03% قالت اخلع الحجاب نهائياً، وبالتالي فإن المقاومة ستستمر لأن المشكلة - في اعتقادي - هي صراع بين هويتين : الهوية العلمانية والإسلامية، لأن سنة 1967 عندما ارتدت (خديجة باباجان) الحجاب في الجامعة، لم يكن هناك (نجم الدين اربكان) في الحياة السياسية .

أحمد منصور : نعم .

محمد العباسي : ولم حتى يكن هناك حزب النظام الذي يعني الحجاب كهوية إسلامية جاء قبل ظهور حزب سياسي ذو اتجاه إسلامي، وبالتالي يعني من المفارقات السياسية اللي يجب إن إحنا نشير إليها إنه في الدول الديمقراطية يكفي جمع توقيعات تصل للمليون ليتم إسقاط حكومة أو إلغاء قانون إلا انه في تركيا التي تعتبر نفسها مع إسرائيل واحتي الديمقراطية في الشرق الأوسط على حد زعمهم تجاهلت عرائض لإطلاق حرية الحجاب ووقَّع عليها 6 ملايين مواطن وهو ما يعني وجود دعم شعبي للحجاب ، بل وسياسي أيضاً من أحزاب الفضيلة وريث الرفاه والطريق القويم ومن حزب الوطن الأم الشريك الأكبر بالحكومة، وتركيه الديمقراطية الشريك الأصغر في نفس الحكومة، علاوة على أن أحزاب الوحدة الكبرى والحركة القومية والحزب الديمقراطي مع إطلاق حرية الحجاب، ورغم ذلك يخشى الجميع من إصدار قرار أو قانون يطلق حرية الحجاب
[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بحر الوجود
مـــلكة الصبـــايا
مـــلكة الصبـــايا
avatar

انثى عدد المساهمات : 86
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 18/08/2010
الموقع : في بيتـــــــــنــــــا
المزاج المزاج : رااااااايقه

مُساهمةموضوع: رد: الحـــــجآآإب   الثلاثاء نوفمبر 09, 2010 10:00 am

رووووووووووعــــــــــــــه الله يعطيك العـــافيه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أعقل مجنوونه

avatar

انثى عدد المساهمات : 3
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 09/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: الحـــــجآآإب   الإثنين يوليو 04, 2011 12:37 pm

كلـــةة من ذوقـــكـ الله يعــآإفيـــك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الحـــــجآآإب
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أحلى صبايا  :: أول خطــوة :: الشريعة الإسلامية-
انتقل الى: